نويسنده: admin    بخش: الأسئله و الأجوبة العقائدیة    تاريخ: ۱۴ شهریور ۱۳۸۸       

کتاب الصوم  فیه مباحث:

المبحث الأول: مسائل متفرقه.                                           المبحث الثانی: مسائل فی المفطرات.

المبحث الثالث: مسائل فی احکام الهلال.                               المبحث الرابع: مسائل فی الکفارات.

مسائل متفرقه فی الصوم

سؤال ۲۸۰: یحدث کثیرا أن تترک الفتاه المکلفه الصوم فی سنی البلوغ الأولى، نتیجه لعدم الفهم، أو لإجبار الوالدین على ذلک، فهل علیهن القضاء فقط، أو القضاء مع الکفاره.

نعم علیهن القضاء فقط دون الکفاره، والله العالم.

سؤال ۲۸۱: اذا أفطر شخص فی شهر رمضان عمداً فانه تجب علیه الکفاره، فلو فرضنا أن الرقبه متعذره، وکان فقیرا لا یستطیع الاطعام، فتعین علیه الصوم ثم مات، فهل یجب على ولیه أن یقضی عنه الصوم المذکور؟ ولو أفطر الاب على الحرام فعلیه الجمع، فهل على الولی قضاء الصوم فی هذه الحاله؟

لیس على الولی القضاء فی کلا الفرضین، والله العالم.

سؤال ۲۸۲: إذا خرج من وطنه وقطع المسافه، وقصد الافطار، ولم یتناول المفطر، ثم رجع إلى وطنه قبل الظهر، وهو باق على نیه الافطار، وتناول المفطر فی وطنه، فما هو تکلیفه من حیث وجوب الکفاره وعدمه؟

لما کان الواجب على مثل ذلک أن ینوی صوم یومه بوصوله إلى وطنه، وان کان قبل الوصول ناویا لتناول المفطر، لکن لم یحدثه خارجا، فان أفطر عالما بالحکم متعمدا، فعلیه الکفاره أیضا، أما لو تناول المفطر جاهلا بالحکم فلیس علیه سوى قضاء ذلک الیوم فقط، والله العالم.

سؤال ۲۸۳: الحامل غیر المقرب، إذا أضر الصوم بها أو بحملها، هل حکمها حکم الحامل المقرب؟

نعم حکمها حکم الحامل المذکوره فی مفروض السؤال، والله العالم.

سؤال ۲۸۴: نوى الاقامه، وصلى رباعیه، ثم عدل عن نیه الاقامه، فما دام هناک هل یکلف بالصوم أم لا؟

نعم یجب فی الفرض أن یصوم، ما لم یخرج بشروط الاذن فی الافطار، والله العالم.

سؤال ۲۸۵: من کان مطلوباً بصوم قضاء، وصادفه یوم مستحب صیامه، کیوم المبعث، فهل یشرع له أن یصوم ذلک الیوم بقصد الوجوب القضائی، والاستحبابی، أی هل یجوز التداخل فی النیه کما فی شهر رمضان یقصد الصوم الواجب، والصوم الاستحبایی فی أیام البیض منه؟

الأول مشروع، والثانی غیر مشروع، والله العالم.

سؤال ۲۸۶: ما هی الواجبات الارتباطیه التی تفسد بمجرد الاخلال بالنیه فیها، غیر الصوم؟

الاعتکاف، فانه کالصوم من هذه الناحیه، والله العالم.

مسائل فی المفطرات

سؤال ۲۸۷: إذا وقعت قطره سائل داخل الفم واستهلکت فی ماء الفم، فهل یجوز للصائم حینئذ بلع ماء فمه، علما بأن تلک القطره لیست ماء؟

التبریزی: هذا فیه تأمل.

سؤال ۲۸۸: وهل یجوز للصائم أن یضع قطره من سائل فی فمه، وبعد الاستهلاک المذکور یبلع ریقه؟ سواء کان السائل ماء أو غیره؟

التبریزی: هذا کسابقه.

سؤال ۲۸۹: إذا نوى شخص الافطار لشرب الدواء للضروره، فلم یشربه فهل علیه القضاء؟

نعم علیه القضاء فقط، ویستمر على امساکه إلى اللیل فی شهر رمضان، والله العالم.

التبریزی: یضاف إلى جوابه (قدس سره): إذا لم یکن مریضا یضر به الصوم.

سؤال ۲۹۰: إذا قال شخص أن رأی الشرع فی المسأله الکذائیه کذا، أو أن رأی المجتهد فی الأمر الفلانی کذا، مع عدم تیقنه مما یذکره، فهل یبطل صومه بذلک، ویجب علیه القضاء والکفاره؟

إذا أراد برأی الشرع رأی المجتهد کما لعله الظاهر لم یبطل صومه، وإذا أراد به حکم الله تعالى بطل، والله العالم.

سؤال ۲۹۱: ما معنى کون الکذب على الفقهاء راجعا إلى الکذب على الله تعالى، أو رسوله (صلى الله علیه وآله وسلم) حیث یکون مبطلا للصوم؟

ذلک فیما إذا أراد من نقل الفتوى نقل حکم الله تعالى، والله العالم.

سؤال ۲۹۲: إذا قال: روی کذا وکذا، أو قال: ذکر بعض العلماء هذه الروایه، فهل یبطل الصوم بذلک؟

لا یبطل بذلک، والله العالم.

سؤال ۲۹۳: إذا قال: احتمل أن یکون رأی المجتهد کذا، أو أن الظاهر کون رأیه کذا، فهل یبطل صومه؟

لا یبطل بذلک، والله العالم.

سؤال ۲۹۴: إذا أراد أن یقرأ القرآن فی (شهر رمضان)، وهو یعرف بأنه لا یضبط قراءه القران بالشکل الصحیح، فهل یضر ذلک بصومه؟

لا یضر ذلک بصومه، والله العالم.

سؤال ۲۹۵: لو استمنى الشخص لکن المنی لم یخرج، وکان ذلک فی شهر رمضان، فهل تجب الکفاره، أی أن المفطر الذی هو الاستمناء هل هو طلب المنی بقید خروجه، أم طلب المنی بفعل ما یؤدی إلى ذلک ولو لم یخرج؟

الاستمناء هو فعل ما یخرج به المنی، سواء کان معتاد الخروج بذلک أو لم یستوثق بعدم خروجه به أم لا، بطل به صومه، وان لم یخرج، وعلیه حینئذ القضاء فقط، فلو خرج فعلیه کفاره الجمع أیضاً على الاحوط، أما لو استوثق بعدم خروجه ولم یقصده أیضا فلا قضاء علیه، وان خرج، وصح صومه ولا کفاره أیضا.

سؤال ۲۹۶: لو أفطر الصائم نسیانا، ولکن کان افطاره على محرم عالما بحرمته، ناسیا لصومه، ماذا یترتب علیه؟

لا یترتب علیه غیر إثم الاکل، ولا یضر فی مفروض السؤال بصومه، ولا یکون مفطرا، والله العالم.

سؤال ۲۹۷: الغبار الذی تثیره الریاح، هل یجب على الصائم التوقی من دخوله حلقه بالتلثم ونحوه؟

نعم یجب التوقی عن دخوله فی الحلق على الاحوط فی الصوم الواجب، مهما أمکن بما أمکن، والله العالم.

سؤال ۲۹۸: هل یجوز للصائم إذا کان مدرسا فی المدارس، أن یدرس ماده التاریخ فی نهار شهر رمضان، مع اشتمالها على قضایا کاذبه تنسب إلى رسول الله (صلى الله علیه وآله وسلم) أو إلى احد المعصومین (علیهم السلام)، وعلى فرض عدم الجواز هل یکفی فی التخلص من ذلک المحذور أن یقول روی فیسند ذلک إلى الراوی أم لا؟

نعم یمکن التخلص بذلک، کما أنه یمکن التخلص من ذلک بإسنادها إلى الکتب التی ینقل تلک القضایا منها، والله العالم.

سؤال ۲۹۹: لو أفطر فی صوم قضاء شهر رمضان بعد الزوال على محرم هل تجب علیه کفاره جمع؟

لا تجب علیه کفاره جمع، والله العالم.

سؤال ۳۰۰: لو أفطر الصائم عمدا، ثم شک فی أن هذا الیوم الذی أفطره من شهر رمضان أو من قضائه بعد الزوال، أو من صوم نذر واجب، ماذا یجب علیه؟

فی مفروض السؤال: یکفی اطعام ستین مسکینا، والله العالم.

سؤال ۳۰۱: ما حکم من أجنب فی شهر رمضان، وکان فاقدا للطهورین؟

إذا لم یکن اجنابا لنفسه اختیارا مع علمه بالحال فلا یضر بصومه.

سؤال ۳۰۲: لو اغتسل فی اللیل ولم یستبرئ، وفی نهار شهر رمضان أراد التبول فهل یجوز له ذلک، مع علمه أو احتماله لخروج ما تبقى من المنی فی المجرى، وما حکم صیامه لو تبول فی الحالین، أو لو کان مضطرا للتبول، فهل یبطل صومه؟

أما مع احتمال الخروج فلا بأس، واما مع العلم بخروجه ولو، بالمشتبه فلا یجوز، إلا أن یضطر، ولکن یبطل معه الصوم فیجب القضاء به فقط.

سؤال ۳۰۳: إذا کان الزوج مفطرا بسبب أنه مریض أو مسافر، فهل یجوز له مقاربه زوجته النائمه، ولو انتبهت أثناء المباشره فهل یجب على الزوج القطع، وما الحکم فیما لو استمنى بملاعبه ذکره بیده، وهل یعتبر افطارا محرما؟

لا بأس علیه، ومع انتباهها یجب علیها الانفصال منه، أما الاستمناء فهو بالصوره المذکوره حرام مطلقا، وفی نهار شهر رمضان هو من الافطار المحرم، والله العالم.

سؤال ۳۰۴: شخص لیس من عادته الاستیقاظ، ونام جنبا فی شهر رمضان، ناویا للغسل قبل الفجر، واعتمد على ساعه رنانه لکی یستیقظ، فاذا لم تدق الساعه، أو دقت ولم یستیقظ وکان من عادته أن یستیقظ على صوتها، وبقی نائما حتى أصبح فما هو حکمه، وما الحکم إذا اعتمد على تلاوه آخر آیه من سوره الکهف عند نومه، لکی یستیقظ معتقدا بأثرها فلم یستیقظ؟

التبریزی: یکفی فی الصحه احتمال الاستیقاظ إذا کان الاحتمال عقلائیأ والاغتسال بعده.

سؤال ۳۰۵: إذا نوى صوما مستحبا، وکان عازما من أول نیته على زیاره شخص، ویعرف أن ذلک الشخص سیقدم له طعاما أو شرابا، فهل یحصل على استحباب الصوم، فیما لو کانت الزیاره بقصد الافطار على ما سیقدمه له المزور؟

وما الحکم لو کانت الزیاره لاستحبابها فی نفسها، کعیاده مریض أو صله رحم إلا أنه کان بانیا على اکل أو شرب ما سیقدم له؟

التبریزی: لا یبعد استحباب الصوم وتحققه فی الصوره الثانیه.

سؤال ۳۰۶: لو توضأ وضوء تهیؤ للصلاه قبل وقتها، وکان صائما فسبق الماء إلى جوفه دون عمد، فما هو حکمه؟

حکمه أنه لیس بمفطر، ولا یوجب القضاء، والله العالم.

سؤال ۳۰۷: لو کان یخرج من فم الصائم دم، وقد یبلع ریقه أحیانا بدون علم، مع أنه یستمر لدیه خروج الدم، مادام صائما، ولا یمکنه عدم ابتلاع ریقه المشتمل على الدم، فما هو حکمه؟

التبریزی: الاحوط وجوبا عدم ابتلاع الریق المختلط بالدم اختیاراً.

سؤال ۳۰۸: هل یعتبر بلع الدم الخارج من الفم من المفطرات، وهل تجب فیه کفاره واحده، أم کفاره جمع.

نعم ما لم یصر مستحالا فی ریقه، وکفارته کفاره الجمع، کسائر المحرمات، والله العالم.

سؤال ۳۰۹: لو کان الصوم لا یضر بمرضه، وانما یضطر إلى بلع دواء (حبوب) فی أثناء النهار، هل علیه الامساک بقیه النهار؟

إذا کان مضطرا إلى ذلک لم یجب علیه الامساک، بقیه النهار، والله العالم.

سؤال ۳۱۰: إذا أنزلت المرأه بسبب تهیج الشهوه، فهل یغنیها غسلها عن الوضوء، وهل یضر هذا الانزال بالصوم، إذا تسببت المرأه فی ذلک؟

نعم یغنیها ان کان خرج منها، ولزم فساد صومها، خرج منها أم لم یخرج، کما تجب الکفاره معه، ان علمت بحرمه ذلک التسبیب فی الانزال، والله العالم.

سؤال ۳۱۱: إذا وضع علیه المغذی فی نهار الصوم فما حکمه، إذا کان قادراً على الصیام؟

ان کان مثل ما یعالج فی هذه الایام، فی المستشفیات الحاضره، لم یضر بصومه.

سؤال ۳۱۲: ما المقصود بالارتماس المبطل للصوم، وما هی حدوده التی یتقوم بها؟

الارتماس المبطل هو غمس مجموع الرأس دفعه واحده عرفیه، تحت الماء مع العمد، والالتفات إلى الصوم، سواء مع البدن أو بدونه، والله العالم.

سؤال ۳۱۳: ارتماس الصائم یفطره، ولکن لو وقف تحت فوهه ینزل منها ماء غزیر یغطی رأسه، وبدنه بکثافه کفوهه بئر، فهل یفطره ذلک؟

إذا کانت بحیث یستر رأسه تماما تحت الماء یفطره، والله العالم.

سؤال ۳۱۴: هل یجب الامساک فی الصوم إلى غروب الشمس، أو إلى زوال الحمره المشرقیه؟

نعم إلى زوال الحمره على الاحوط، والله العالم.

مسائل فی أحکام الهلال

سؤال ۳۱۵: هل یثبت الهلال بشهاده عدلین، وان لم تورث شهادتهما الاطمئنان؟

نعم، ولو لم یوجب الاطمئنان، والله العالم.

سؤال ۳۱۶: بالنسبه إلى البینه فی رؤیه الهلال، أو الاجتهاد، أ والأعلمیه او غیرها من الموارد، هل یکفی علم الانسان بها، وانه هناک رجلان عادلان قد شاهدا الهلال مثلا، أو أنه ینبغی الشهاده عنده، أو أن یقصدهما لیسمع الشهاده منهما؟

لابد من ادائهما الشهاده، فاذا علم أحد بأدائها منهما ثبت الحکم بها، والله العالم.

سؤال ۳۱۷: هل یکفی رؤیه الهلال بعد سقوط القرص، وقبل ذهاب الحمره المشرقیه، مع أنه لم یحصل اللیل شرعا؟

نعم یکفی، والله العالم.

سؤال ۳۱۸: لو کان المکلف فی بلده ثبت فیها لهلال لیله الخمیس (هلال رمضان) وفی أثناء شهر رمضان سافر إلى بلد آخر، فثبت هلال شوال فیه لیله الخمیس، وعلیه فمجموع ما صامه هو ثمانیه وعشرون یوما، فهل یکلف بقضاء یوم واحد، باعتبار أن الشهر لا ینقص عن تسعه وعشرین یوما، أم لا یکلف به، لأنه اتى بوظیفته فی البلدین؟

إذا ثبت شرعا رؤیه الهلال لیله التاسع والعشرین من صیامه وجب قضاء یوم واحد قد أفطره، سواء کانت ایام صیامه منقسمه فی بلدین أم مجموعه فی البلده الواحده، الأولى أو الثانیه، والله العالم.

سؤال ۳۱۹: إذا شهد العادل برؤیه الهلال، ثم تراجع عن شهادته هل یؤثر ذلک؟

نعم یؤثر، فتسقط الشهاده عن الحجیه، والله العالم.

سؤال ۳۲۰: یشترط فی ثبوت الشهر رؤیه الهلال بالعین، فلو کان هناک مانع یمنع من رؤیته بالعین، ولا یمنع من رؤیته بالمجهر، کالدخان أو الغیم، أو الغبار، أو موانع أخرى، فهل تثبت رؤیته بالمجهر فی هذا الحال؟

إذا کان بحیث لولا المانع یرى عادیا، فیکفی، وإذا کان لا یرى عادیا إلا بالمجهر فلا یکفی، والله العالم.

سؤال ۳۲۱: لو أفطر یوم العید بناء على شیاع اعتقد أنه مطمئن، أو رؤیه شهود عدول، ثم تبین بعد ذلک بأن الشیاع لم یکن مطمئنا، أو أن الشهود لم یکونوا عدولا فما هو الحکم؟

یقضیه ما لم یتبین صدق ما وقع، والله العالم.

سؤال ۳۲۲: من حصل له اطمئنان من الشیاع بیوم العید، ولکن لم یکن تاما، أی لم یوجد عنده القناعه النفسیه التامه للافطار، وأراد أن یحتاط فی السفر، وقطع المسافه، فهل یجب علیه أن یسافر قبل الفجر بحیث لو سافر بعد طلوع الفجر بساعه أو ساعات لأتم، لأنه صام جزءاً من یوم العید، وهل هذا الاحتیاط واجب فی مفروض السؤال، وإذا لم یحتط بذلک هل یفطر أم یصوم؟

إذا لم یطمئن من الشیاع فله أن یسافر بعد الفجر إلى ما قبل الزوال، مع سبق تبییت نیه السفر، ولا یضر نیه الصوم ما لم یخرج فانه معلق على البقاء وعدم الخروج إلى الزوال، فاذا وصل لحد الترخص أفطر، وله أن یبقى ویصوم کأیامه السابقه، والصوم مع عدم الخروج واجب علیه کسابقه، ما لم تقم عنده الحجه الشرعیه على کون الیوم من شوال، والله العالم.

سؤال ۳۲۳: لو حصل شیاع برؤیه الهلال، واطمأن به أکثر أهل بلدی بما فیهم أهل الفضل والورع، ولکن لم یحصل لی اطمئنان مع أنی لا أجد سببا عقلائیا لذلک فما هو تکلیفی، وهل یجوز لی الافطار اعتمادا على ذلک الشیاع، حتى لو لم یحصل لی اطمئنان؟

إذا لم یحصل الاطمئنان بذلک من غیر وسواس فإما یصوم مع البقاء فی المقام، أو یسافر إلى المسافه مع تبییت النیه لسفره من اللیل، فیفطر بعد الترخص، والله العالم.

سؤال ۳۲۴: لو أخبرنی شخص عادل بأن شاهدین عدلین قد رأیا هلال شوال فهل یجب على الافطار، أو نقل لی بأن فی البلد الفلانی شیاعاً مطمئنا، وهل یختلف الحکم لو کان المخبر ثقه، وهل یعتبر حصول الاطمئنان الشخصی فی مفروض السؤال؟

لا یثبت بقول الواحد شهاده العدلین بالرؤیه، ولا الشیاع المفید للاطمئنان، والله العالم.