نويسنده: admin    بخش: المؤلفات    تاريخ: ۱۴ بهمن ۱۳۸۸       

- هل تجب، بل هل من الراجح طاعه الوالد فی الأوامر الاعتباطیه المحضه؟

لا تجب، نعم هی راجحه.

– هل من البر أن أضغط على أبوای لیستدینا بغیه إرسالی لأداء فریضه الحج؟

الضغط على الأبوین لیس من البر وإذا کان فیه إیذاء لهما فهو محرم، والله العالم.

– إذا قال الوالد لولده: أنا أعلم أنه لا یترتب على سفرک ضرر علیک یا ولدی ولکن سفرک یؤذینی، وکذلک فراقک وعدم رؤیتک وابتعادک عنی ولذلک أنهاک عن السفر فهل یحرم عندها سفر الابن أم لا؟

إذا کان السفر موجبا للأذیه لم یجز، إلا إذا کان فی ترک السفر ضرر علیه.

– إذا أراد شخص أن یسافر للدراسه فی إحدى الحوزات العلمیه، وبلده بحاجه إلى العلماء، ولکن سفره موجبا لعدم رضا الوالدین، وأذاهما، فهل یجوز له ذلک؟

إذا اطمأن بأنه قادر على أداء حاجه بلاده فی تبلیغ الأحکام الشرعیه، جاز له السفر، وعلیه السعی فی إرضاء والدیه، ولو بشفاعه بعض العلماء أو الوجهاء له عندهما، فان لم یتمکن فلیس علیه شیء.

– هل یجوز الذهاب لطلب العلم الدینی إذا لم یرضَ الوالدان بذلک، بحیث هدده بعدم إسکانه معهم ومقاطعته؟ وماذا لو وصل إلى حد الأذیه؟

إذا کان الشخص ممن شهد أهل الفضل بأنه ذو استعداد وقابلیه لأن یصیر من الفقهاء وأساتذه الحوزه فلا بأس بذهابه لطلب العلم وإن لم یرضَ والده بذلک، وإلاّ فعلیه تحلیل رضا والدیه، واللّه العالم.

تحمیل الکتاب الکامل