نويسنده: admin    بخش: الصفحة الأصلیة, النصایح    تاريخ: ۳۱ تیر ۱۳۸۹       

jahanam

جرت عاده الفقیه المقدس المیرزا التبریزی(ره) أن یصطحب معه کتابی «وسائل الشیعه» للحر العاملی(ره) و«العروه الوثقى» للیزدی إلى مجلس الدرس.

یقول الفاضل المحترم حجه الاسلام الشیخ غلام حسین الفشارکی: ذهبت إلى مکتب المیرزا التبریزی(ره) صباح أحد الأیام قبل موعد درس الشیخ، ولما أراد الخروج إلى الدرس رافقته، وحین الخروج لاحظت أن الشیخ یحمل بین یدیه کتباً تمنعه من إحکام قفل باب غرفته بسهوله فتناولت الکتب من یدیه حتى أغلق الباب برویه ثم توجه الی قائلاً: «أعد إلیَّ کتبی!». فقلت یا سماحه الشیخ دعها معی فإنها ثقیله وساُعیدها لکم فی المسجد الأعظم (مکان الدرس). فالتفت إلیّ الشیخ وقال: «أعد إلیّ الکتابین فإن أحدهما فقه آل محمد والآخر روایات أهل البیت (ع) وإنی اُرید أن أحملهما بیدیّ لتأمنا نار جهنم غداً». وأخذ بالبکاء….

وقد ترکت تلک الکلمات بالغ الأثر فی نفسی ولازلت حتى الیوم اُکرر کلمته تلک; «فإنّ أحدهما فقه آل محمد والآخر روایات أهل البیت(ع)».