نويسنده: admin    بخش: الاسرة, الصفحة الأصلیة    تاريخ: ۱۳ خرداد ۱۳۹۱       

ماهی وظیفه الوالدین تجاه تربیه أبنائهم؟

 باسمه تعالى: إن وظیفه الوالدین تجاه أبنائهم فی مراحل نموهم المختلفه حساسه وثقیله، فأولاً علیهم تربیه أبنائهم تربیه یعلمونهم فیها الصفات الحمیده ثم تعلیمهم بما یناسب سنهم الأعمال الضروریه التی سیرون آثارها فی مستقبل الطفل، ومن جملتها أن تحاول المرأه أن لا ترضع أبناءها إلا على وضوء، فإن شق علیها ذلک فلتتیمم، ولهذا العمل أثر عجیب على الأبناء، والتلفظ بالصلوات إلى جانب الطفل الرضیع وقراءه القران والدعاء فی إذنه له أثر إیجابی أیضاً، کذلک فی بقیه مراحل النمو علیهما تعلیم الطفل الأوصاف والأخلاق الحمیده والمعامله الحسنه، وعلیهم الدقه فی أقوالهم وأعمالهم فإن حرکه واحده غیر محسوبه یمکنها أن تطبع فی ذهنه مفهوماً خاطئاً، وحینما یصل إلى مرحله الشباب علیهم تعلیمه المسائل الشرعیه ویرشدوه إلى تعلم واکتساب الصفات الروحیه المعنویه.

ومرحله الشباب مرحله حساسه جداً بإمکان التعلیم الصحیح لا سیما من والدته التی تکون بجانبه على الدوام أن یفتح له أبواب الجنان، وعلى کل حال یجب على الوالدین السعی لتعلیم أبنائهم فی مراحل نموهم المختلفه لیکتسبوا بذلک السعاده الاُخرویه ولا یوحوا إلى أنفسهم بأن أبنائهم لا زالوا صغاراً ولا یزال هناک متسع من الوقت لتربیتهم! فهذا اشتباه کبیر لا سیما فی هذا الزمان الذی یحدق الخطر الکبیر بالشباب الأعزاء فالوالدین، لهما الدور الأساسی فی تعیین مستقبل أبنائهم.

 ما هی وظیفه ربه المنزل؟

 باسمه تعالى: على المرأه التی شرعت بحیاتها المشترکه أن تراعی حقوق زوجها على النحو الأحسن بالاضافه إلى تعلم الأحکام الشرعیه التی تخصها، إن عمل المنزل وتربیه الأولاد تقع غالباً على عاتق المرأه ولا تتم للزوجین حیاه هنیئه ما لم یلتزم الطرفان الموازین الشرعیه ویشرعون حیاتهم بالتوکل على الله تعالى.

على المرأه بحجابها وعفافها الابتعاد عن کل الحساسیات التی تؤدی إلى تزلزل انسجام البیت العائلی، إن تعالیم أهل البیت^ نور یحافظ على حیویه البیت العائلی، فلا تغفلوا عن توصیات أهل بیت النبوه فإن فیها نجاه البشریه، واطردوا الشیطان بأعمالکم الصالحه، وأکثروا من التوسل بأهل البیت^، واجعلوا رضا الله نصب أعینکم.

وعلى الزوج والزوجه الوثوق ببعضهم ببعض، والابتعاد عن کل ما یوجب الحساسیه للآخر، لا سیما المرأه، وعلى الرجل أن یسعى لازاله تعب أعمال البیت عن زوجته، کما على المرأه أن تسعى بأخلاقها الحسنه لازاحه تعب العمل عن زوجها، لدى کلٍّ من الرجل والمرأه توقعات من الطرف الآخر علیهما السعی لتحقیقها بمرور الزمان، علیهما أن یحافظا على حیویه البیت العائلی بالقناعه وبساطه العیش بالترافق مع الروحانیه، وعلیهما الاهتمام بتربیه أولاد صالحین بالتعاون بینهما وعدم فسح المجال أمام وساوس الشیطان.