نويسنده: admin    بخش: الأسئله و الأجوبة العقائدیة, المؤلفات    تاريخ: ۵ آبان ۱۳۹۱       

سؤال ۴۲۹: هل یجب التلفظ بالنیه فی أعمال الحج؟ التلفظ بالنیه فی أعمال الحج یستحب مستقلا، والواجب فیه هو الواجب فی سائر العبادات، والله العالم.


سؤال ۴۳۰: الحجاج فی (مکه وعرفات) ممن یقلدونکم، إذا حدثت لهم مساله شرعیه، فهل یجوز فی صوره تعذر الاطلاع على نظرکم الرجوع إلى غیر الأعلم؟

یجوز الرجوع فی صوره عدم العلم بمخالفه فتواه لفتوى المرجع الذی یقلدونه، کما هو الظاهر من الفرض فی السؤال، والله العالم.


سؤال ۴۳۱: امرأه استطاعت للحج، وتوفی زوجها فی أشهر الحج، هل یجب علیها الحج وهی فی الحداد الشرعی (عده الوفاه) أو یسقط عنها وجوب الحج فی هذا العام، وتحج من قابل؟

لا یسقط عنها وجوب الحج، والحداد لا ینافی وجوبه، والله العالم.

سؤال ۴۳۲: أیهما أفضل: الوقوف بعرفه لحجه مستحبه، أو زیاره الامام الحسین (علیه السلام) یوم عرفه؟

ظاهر کثیر من الروایات أرجحیه الثانی، والله العالم.

سؤال ۴۳۳: الروضه الشریفه مفروشه بالسجاد، ولکن الساحه الأخرى للمسجد مفروشه بما یصح السجود علیه، فهل یجوز اختیار الروضه الشریفه للصلاه مطلقا، سواء فی الفریضه أو النافله؟

إذا فرض کون صلاته معهم فی الوقوف فی الساحه تعین ذلک.

سؤال ۴۳۴: هل یجوز لمن أراد حج التمتع أن یحلق رأسه فی المدینه فی طریقه إلى الحج؟

نعم یجوز قبل الاحرام مع الکراهه، والله العالم.


سؤال ۴۳۵: هل تستحب الاضحیه، بأن یضحی کل انسان عن نفسه، وإذا کان نعم فهل لها زمان مخصوص، وإذا کان کذلک فهل تقضى فی غیر وقتها، وهل یستحب تکرارها؟

نعم هی مستحبه، ولها زمان مخصوص، أما فی منى فأربعه أیام أولها، وفی غیرها ثلاثه أیام أولها العید، ولیس مما یقضى فی غیر تلک الایام، ویستحب تکرارها، والله العالم.

سؤال ۴۳۶: ماء السبیل (فی الحرم المکی، والمسجد النبوی) هل یجوز الوضوء منه، حیث أنه مجعول للشرب، ومبرد، ومثله الماء فی زمزم نفسها؟

ان کان ملکاً لمالک سبله للشرب فقط فلا یصح الوضوء به، وکذا ماء زمزم ان فرض ملکا لمالک شخصی قصر استعماله فی جهه خاصه غیر الوضوء، والله العالم.

مسائل متفرقه فی الحج

سؤال ۴۳۷: لو اشترک ثلاثه أفراد (مثلا) فی تأسیس حمله لحج بیت الله الحرام، فاشترکوا فی شراء حاجیات الحمله، ولکن مع اخراج هذه الحاجیات عن ملکهم، أى أنهم جعلوها حمله فی سبیل الله، واتفقوا على أنهم إذا حلو هذه الحمله فإن حاجیاتها تدفع إلى مؤسسه خیریه، أو حمله مشابهه، واتفقوا على أن تکون اداره الحمله وتسییرها منوطا برأیهم (الثلاثه) فلو فرضنا أن أحدهم استولى على الحمله وأبعد الشخصین الآخرین عن ابداء النظر فی اداره الحمله، ففی هذه الحاله هل یجوز لمن أراد الحج أن یحج مع هذه الحمله، أو أن جواز الحج مشروط بالاستئذان من الشخصین الآخرین؟

إذا رأى بید احد من هؤلاء یتصدى العمل فیها یحمل عمله بالصحه ولا یسأل عنه.

سؤال ۴۳۸: إذا حج شخص غیر مستطیع، بأن کان عاملا أو عالما فی حمله، أو ما شابه ذلک، فهل یجزیه حجه المذکور عن حجه الاسلام؟

الخوئی: مثل هؤلاء مستطیعون عند عملهم للحج، والله العالم.


سؤال ۴۳۹: شخص حج (بیت الله الحرام) وبعد عده سنوات شک فی صحه حجه، من الجهات التالیه: ۱ـ أنه احرم من قرن المنازل، ثم شک بعد ذلک فی کون المنطقه التی أحرم منها هی قرن المنازل؟

۲ـ أحرم للحج من منطقه العزیزیه فی مکه المکرمه؟

۳ـ ذبح فی المسلخ معتقدا أنه فی منى، ثم شک فی کونه فی منى أو قطع فی أنه خارج منى، ففی هذه الصوره هل أن حجه صحیح ومجز ولا شیء علیه، أو أنه غیر مجز، ویجب علیه الاعاده، ولو فرضنا صحه حجه المذکور فهل یجوز له أن یعیده رجاء، ولو فرضنا عدم صحه حجه ولزوم الاعاده، فهل تجب علیه الاعاده ولو کان غیر مستطیع فعلا، وما هو تکلیفه لو منعه السلطان من السفر للحج؟

الخوئی: اما احرام عمرته فیفحص ویسأل أهل الخبره عن أن المکان الذی احرم منه هل هو قرن المنازل أو لا، فإن ثبت أنه هو فهو، والا فالاحوط اعاده الحج، وأما احرام حجه من مکه الجدیده جهلا فلا بأس علیه من هذه الجهه، وأما ذبحه فیفحص أیضا، فإن ثبت ان مکان ذبحه کان فی منى فهو، والا قضى الذبح فی منى فی أیامه، بنفسه أو بنائبه، ولا یضر ذلک بحجه، ثم على تقدیر الصحه لا بأس بالاعاده رجاء، مع احتمال وجود خلل فیه، ولو فرض البطلان من جهه بطلان عمرته کما ذکرنا، فإن کان جهله بمکان الاحرام جهلا قصوریا لم تجب اعاده الحج، إلا إذا استطاع من جدید، وان کان جهلا تقصیریا وجبت الاعاده مطلقاً، والله العالم.

التبریزی: یعلق على جوابه (قدس سره): یقضی الذبح على الاحوط استحبابا إذا کان شاکا فی کونه فی منى.

سؤال ۴۴۰: هل یجوز الصیام یوم عرفه للحاج المتواجد فی عرفات؟

یجوز، ولکن یکره إذا خاف أن یضعفه عن الدعاء، کما ذکر فی المسأله (۱۰۶۶) المنهاج (۱) وفی جواز الصوم فی السفر تفصیل مذکور فی الرساله العملیه، والله العالم.

سؤال ۴۴۱: هل یحرم المرور فی فضاء الحرم بالطائره بدون احرام؟

الخوئی: لا یحرم، والله العالم.

مسائل فی احکام النیابه

سؤال ۴۴۲: النائب فی الحج إذا تعذر علیه القیا م ببعض الاعمال، کالطواف والرمی، وأناب غیره، فکیف تکون نیه هذا الغیر؟

الخوئی: ینوب عن المنوب عنه الأول، والله العالم.

سؤال ۴۴۳: النائب فی الحج إذا وکل غیره فی الذبح، فما هی صیغه النیه حین الذبح؟

الخوئی: ینوی الذبح عن المنوب عنه، والله العالم.

سؤال ۴۴۴: لو وکل الحاج فی هدی التمتع شخصا عنه، یجب على الحاج أن ینوی عن نفسه، هل یجوز له أن ینام بعد أن یوکل بحیث یقع الذبح عنه وهو نائم؟

لا مانع من ذلک، والله العالم.



سؤال ۴۴۵: النائب فی الحج عند وصوله إلى المیقات نسی النیابه، وأحرم عن نفسه، فهل ینعقد الاحرام عن نفسه أم لا؟

وهل یجزیه العدول إلى عمره مفرده أو إلى المستأجر عنه؟

تنعقد عن نفسه، ولا یصح العدول إلى الافراد، ولا إلى المستأجر عنه، والله العالم.

سؤال ۴۴۶: هل تجوز النیابه عن الحی فی العمره المفرده المستحبه، وما هی الموارد التی لا یجوز فیها النیابه عن الحی غیر الصلاه والصوم؟

الخوئی: نعم تجوز النیابه عن الحی فی العمره المستحبه، والطواف، وزیاره الائمه الاطهار (علیهم السلام)، وصلحاء العباد، وکذا الحج الاسلامی الواجب، لدى عجز المکلف عن المباشره فی أداء مناسکه، على تفصیل فی المناسک، والله العالم.

مسائل الاحرام والمواقیت

سؤال ۴۴۷: هل یجوز الاحرام من جده بالنذر، وما حکم من فعل ذلک ولم یعلم بالحکم، إلا بعد الانتهاء من أعمال الحج؟

التبریزی: إذا لم یجدد احرامه قبل دخوله الحرم، مع عدم امکانه الرجوع إلى المیقات، کما هو ظاهر الفرض، أو لم یرجع إلى المیقات مع امکان الرجوع الیه، بل اکتفى بالاحرام من جده، فعلیه اعاده الحج على الاحوط وجوبا.

سؤال ۴۴۸: ما هی الضروره التی تسوغ للشخص الاحرام من جده بالنذر؟

إذا لم یتمکن من الرجوع إلى احد المواقیت والاحرام منه، أحرم من جده بالنذر ثم یجدد فی أدنى الحل، والله العالم.

سؤال ۴۴۹: ما هو میقات أهل مصر والمغرب وغیرهم، الذین یقدمون إلى جده عن طریق البحر؟

الخوئی: یلزم علیهم أن یمضوا إلى أحد المواقیت ویحرموا منها، تراجع مسأله (۱۷۳) مناسک.

سؤال ۴۵۰: إذا أحرم الحاج لعمره مفرده فی شهر الحج، وبعد الانتهاء من أعمالها أراد أن یحج حج افراد، هل یجب علیه الرجوع إلى المیقات للاحرام، أم یجزیه الاحرام من مکه المکرمه؟

الخوئی: نعم یجب علیه الرجوع إلى المیقات، ولا یجزیه الاحرام من نفس مکه، والله العالم.

سؤال ۴۵۱: إذا سافر الحاج وعند وصوله إلى مطار جده منع من الذهاب إلى احد المواقیت، وأجبر على الذهاب إلى مکه، فأحرم من المطار الذی لیس میقات، فهل یجزیه هذا الاحرام، أم یجب علیه الذهاب إلى أدنى الحل لتجدید الاحرام؟

الخوئی: یجب فی الفرض الاحرام من مکانه بالنذر، ثم تجدید العقد فی أدنى الحل.

سؤال ۴۵۲: لو أحرم من المیقات وترک التلبیه، هل یجب علیه الرجوع إلى المیقات للتلبیه؟

الخوئی: لا یتحقق الاحرام بدون التلبیه، وعلیه فوظیفته الرجوع إلى المیقات، والاحرام منه، والله العالم.

سؤال ۴۵۳: قلتم بأن الأخرس یشیر إلى التلبیه بإصبعه مع تحریک لسانه، فما هی الکیفیه التی یشیر بها باصبعه؟

الخوئی: یشیر إلى العلو، والله العالم.

سؤال ۴۵۴: وکذلک بالنسبه للتذکیه، کیف یسمی الأخرس، وأیضا بالنسبه للعقود والایقاعات عندما یکون طرفا فیها، فکیف یفهم منه الایجاب والقبول ویطمئن له؟

الخوئی: بأن یراه یحرک لسانه مع اشارته بما تحکیه القرینه المقامیه مما یرید ایقاعه من بیع أو نکاح، أو طلاق، على نحو ما قد یحرک الفصیح عند النطق.

سؤال ۴۵۵: إذا أحرم بالعمره المفرده، وقبل اداء الاعمال نسی وأنشأ احرام عمره التمتع فماذا یصنع؟

الخوئی: لم ینعقد له الاحرام الثانی، بعد الاحرام الأول، فیستمر على أداء نسکه الأول، والله العالم.

سؤال ۴۵۶: فی مفروض السؤال السابق: لو انعکس الفرض، بأن کان احرام لعمره التمتع، ونسی وأحرم لعمره مفرده؟

الخوئی: کما ذکر من حکم الفرض السابق، نفیا واثباتا، والله العالم.

سؤال ۴۵۷: فی مفروض السؤال السابق أیضاً: لو عمل ذلک جهلا بالحکم، بأن اعتقد الجواز ما هو الحکم؟

الخوئی: لا فرق بین الصورتین فی الحکمین المتقدمین، والله العالم.


سؤال ۴۵۸: ما حکم من أنشأ احرام عمره التمتع، ثم انکشف له أنه مبتلى بإحرام عمره مفرده، حیث کان أخذ عمره مفرده فی شهر سابق، وانکشف له

التبریزی: الاظهر أن یحرم من احد المواقیت إذا أمکن.

سؤال ۴۵۹: من أحرم بالنذر قبل المیقات، هل یستحب له تجدید النیه والتلبیه إذا مر بالمیقات؟

الخوئی: لا یستحب له ذلک، ولو مر بالمیقات، إلا بنیه الرجاء أی رجاء المطلوبیه.

سؤال ۴۶۰: من أحل من احرام عمره التمتع وخرج من مکه، ماذا علیه إذا کان خروجه من مکه إلى منى، أو إلى الطائف بدون احرام، وهل یفرق الحکم فیما لو کان ناسیا، أو جاهلا بالحکم أو الموضوع (بأن مشى وهو یظن أنه فی مکه، ثم التفت إلى أنه خارج مکه) أو متعمدا؟

أن یکون رجوعه بعد مضی شهر عمرته، ففی هذه الصوره تلزمه اعاده العمره، والله العالم.

سؤال ۴۶۱: ما حکم من أحل من عمره التمتع، وأنشأ احرام العمره المفرده، إذا کان جاهلا بالحکم، أو ناسیا، أو کان متعمدا؟

العمره المفرده لا تصح فی جمیع الصور الثلاث، إلا بعد اداء الحج، بسعیه بعد الطواف، وصلاته، ورمی الجمار أیضا أیام التشریق، فنسک التمتع من العمره لا یتدخل بینهما احرام فی عمره أخرى، والله العالم.

سؤال ۴۶۲: من کان وظیفته حج التمتع، فأنشأ من المیقات احرام حج التمتع جهلا بالحکم، ولم یعلم بأن وظیفته أن ینشأ احرام عمره التمتع فما هو حکمه؟

إذا کان من قصده امتثال الأمر الفعلی، وتخیل أنه الأمر بالحج صح احرامه للعمره ویأتی بنسکها ویجزیه، أما لو اعتقد أن اللازم فعلا هو احرام الحج، فلیستأنف الاحرام من أوله، أما من المیقات، أو من المراتب بعده، حسبما بینا فی تارک الاحرام.

سؤال ۴۶۳: هل یجوز تکلیفا الاحرام للعمره المستحبه، إذا کان یعلم أنه سیضطر إلى ارتکاب بعض محرماته؟

نعم یجوز، والله العالم.

سؤال ۴۶۴: إذا کان فی مکه، وأراد أن یأتی بعمره مفرده، فهل یجوز له الاحرام منها بالنذر؟

لا یجوز، ولا یجزی النذر للاحرام منها، ولابد فی صحته أن یکون من أدنى الحل على الاقل، والله العالم.


سؤال ۴۶۵: رأیکم أنه لا یجوز دخول مکه إلا محرما، فما هو المقصود، هل هی القدیمه فقط، أم یشمل جمیع التوسعات العمرانیه التی یطلق علیها اسم مکه، أم مطلق الحرم؟

لیس المقصود مطلق الحرم، بل المقصود بمکه دخول خصوص مکه القدیمه، والله العالم.


سؤال ۴۶۶: هل أن الأحکام الخاصه بمکه تخص مکه القدیمه أم تشمل الجدیده؟

یضاف إلى جوابه (قدس سره): ولکن فی بعضها على الاحوط وجوبا حسبما تقدم فی بعض المسائل.

سؤال ۴۶۷: إذا دخل مکه بعمره مفرده، بانیا على عدم الاتیان بالحج، ثم بدت له الرغبه بعد ذلک فی الحج (متمتعا) وکانت عمرته تلک فی أشهر الحج، فهل یجوز له الاحرام لها من أدنى الحل، خاصه مع ضیق الوقت، والصعوبه فی الذهاب إلى المیقات؟

یضاف إلى جوابه (قدس سره): فلا یحتاج إلى عمره اخرى للتمتع، بل فی الاتیان بها حتى رجاء إشکال.


سؤال ۴۶۸: إذا سافر إلى جده غیر عازم على دخول مکه، ولکنه بعد وصوله جده عزم على دخول مکه، فهل یجزئه الاحرام من أدنى الحل؟

من کان مسافرا فی جده وعزم على دخول مکه ذهب إلى (جحفه) التی هی أحد المواقیت، وأما المقیم فیما فیحرم من محله، والله العالم.

سؤال ۴۶۹: لو دخل مکه بلا احرام جهلا منه بوجوب الاحرام، ثم رجع إلى بلاده، هل یلزمه الرجوع إلى مکه لأداء أعمال العمره؟

لا یجب علیه الرجوع، والله العالم.

سؤال ۴۷۰: إذا کان (الحملداریه) یحتاجون إلى الذهاب إلى مکه فی آخر ذی القعده، ثم یرجعون فی أول ذی الحجه، هل هناک وسیله یتخلصون بها من اعاده الاحرام مره ثانیه، إذا کانت المده أقل من عشره أیام بین العمره الأولى ودخولهم مره ثانیه؟

لابد للدخول الثانی إذا کان بعد الشهر الذی ختم فیه احرامه وعمرته أن یحرم ثانیا، والعبره بتعدد الشهر، لا الأیام، فالمثال فی السؤال یحتاج فیه إلى تجدید الاحرام، بخلاف ما لو خلص فی أول شهر، وخرج وأراد الدخول فی آخره فلا یحتاج، والله العالم.

سؤال ۴۷۱: شخص أدى عمره مفرده، ثم اراد أن یأتی بعمره التمتع، هل یکون میقاته مسجد التنعیم أم قرن المنازل؟

یکون میقاته قرن المنازل دون مسجد التنعیم، یعنی لا یکفی احرامه من أدنى الحل، بل لابد من الاحرام من احد المواقیت المعروفه کالمیقات المزبور، والجحفه ونحوهما، والله العالم.

سؤال ۴۷۲: شخص أدى عمره مفرده، ثم اراد أن یأتی بعمره أخرى مفرده، هل یکون میقاته مسجد التنعیم أم قرن المنازل؟

یکون میقاته مسجد التنعیم، یعنی یکفی احرامه من أدنى الحل، کمسجد التنعیم ونحوه، والله العالم.

سؤال ۴۷۳: شخص یرید أن یحرم من قرن المنازل، ولکنه یعرف المسجد القدیم، هل یستطیع أن یحرم من المسجد الجدید؟

الخوئی: إذا کان المسجد الجدید فی قرن المنازل عند تشخیص أهل الخبره جاز ذلک الاحرام منه، والله العالم.


سؤال ۴۷۴: نعرف أنه یصح الاحرام قبل المیقات بالنذر، ویصح ذلک فی الطائره، کما یظهر فی المناسک، ولکن بعض العلماء أشکل فی ذلک، من جهه أن الناذر عندما یقول مثلا ـ على أن أحرم فی هذا المکان ـ تکون الطائره قد تحرکت إلى مکان آخر غیر المکان الذی نذر أن یحرم فیه، فهل هذا الاشکال متوجه، وکیف یصح حینئذ الاحرام فی الطائره؟

لا اشکال فیه، لأنه یقصد التلبس بالاحرام من حین الفراغ من صیغه النذر مباشره، ومن ذلک المکان الذی یصل إلیه حینذاک، والله العالم.

سؤال ۴۷۵: نظرا لصعوبه النزول (السکن) أیام الحج فی مکه القدیمه یضطر کثیر من المؤمنین النزول فی مناطق الشیشه والعزیزیه، فهل یجوز النزول فی هذه المناطق، وهل یجوز الاحرام للحج من هذه المناطق أیضا؟

یعلق على جوابه (قدس سره): الاحوط ترک التظلیل حتى فی مکه القدیمه.