نويسنده: admin    بخش: الأسئلة والأجوبة, الصفحة الأصلیة    تاريخ: ۵ مرداد ۱۳۹۳       

(۱) ما حکم من علم بحلول الفجر، وهو مشتغل بالأکل؟

بسمه تعالى؛ إذا فحص عن الوقت فلم یرَ شاهداً على طلوع الفجر، وتناول المفطر وتبین له أن الإفطار بعد الفجر فلا شیء علیه. وإن لم یفحص ولم تقم حجه على الطلوع فعلیه القضاء، وإن قامت حجه على طلوعه وجب القضاء والکفاره، واللّه العالم.

(۲) إذا ثار غبار غلیظ بواسطه الریح، ولم یمنع الصائم عن وصول الغبار إلى الحلق رغم التفاته وعدم غفلته؟

بسمه تعالى؛ إیصال الغبار الغلیظ إلى الجوف عمداً مبطل للصوم، ویترتب علیه الکفاره، واللّه العالم.

(۳) من تعمد الجنابه فی لیالی شهر رمضان فی وقت لا یسع للاغتسال ولا للتیمم هل یبطل صومه؟

بسمه تعالى؛ إذا أجنب لیلاً عمداً فی وقت لا یسع للغسل ولا للتیمم بطل صومه وعلیه الکفاره، واللّه العالم.

(۴) ما هو المبلغ الذی یدفع لإطعام ستین مسکیناً کفاره عن الجماع فی شهر رمضان؟

بسمه تعالى؛ یحسب إطعام کل مسکین فی هذا الیوم مئه وخمسین توماناً إیرانیاً، واللّه العالم.

(۵) تمتع شخص فی نهار شهر رمضان ثم تبین له أن صیغه زواج المتعه کانت بشکل خاطئ، فماذا یترتب على ذلک؟

بسمه تعالى؛ علیه قضاء ذلک الیوم، وعلیه الکفاره أیضاً وهی کفاره الجمع على الأحوط، واللّه العالم.

(۶) أفطرت العام الماضی یوماً واحداً من شهر رمضان بشیء محرم، وجاء شهر رمضان الجدید دون أن أُؤدی ما علی من کفاره؛ لأنی لا أستطیع الصوم خوفاً من أهلی. فهل أستطیع تبدیل کفاره الصیام إلى إطعام، فیکون علی إطعام ۱۲۰ مسکیناً؟

بسمه تعالى؛ أطعم ستین مسکیناً واستغفر اللّه، ثم إذا أمکنک صیام ستین یوماً بعد ذلک ولو فی أواسط عمرک أو أواخر عمرک فصم، واللّه العالم.

(۷) ما هو حکم من أفطر على الحرام فی شهر رمضان، هل یجب علیه إضافه إلى قضاء ذلک الیوم الصوم (۶۰) یوماً وإطعام (۶۰): مسکیناً؟

بسمه تعالى؛ یجب فی الإفطار على الحرام کفاره الجمع على الأحوط، مع قضاء الیوم الذی أفطر فیه، واللّه العالم.

(۸) علی کفاره إفطار یوم من شهر رمضان، وقد مرّ أکثر من خمس سنین ونویت صیامه، فهل علی فدیه تأخیر الکفاره؟

بسمه تعالى؛ تجب فدیه التأخیر مره واحده، واللّه العالم.

(۹) لقد اخترت کفاره الصیام (صیام شهرین متتابعین)، فهل علی أن أصوم (۶۰) یوماً، أم أصوم شهرین هلالیین، حیث بعض الشهور الهلالیه تکون (۲۹) یوماً؟

بسمه تعالى؛ إما أن تصوم شهرین قمریین، أو تصوم ستین یوماً، واللّه العالم.

(۱۰) هل لی أن أصوم شهراً متتابعاً والآخر مفرق على باقی السنه؟

بسمه تعالى؛ یتحقق التتابع بأن یصوم شهراً کاملاً ویوماً واحداً متوالیاً من الشهر الثانی، ثم یصوم الباقی ولو متفرقاً، واللّه العالم.

(۱۱) أنا صائم لشهر شعبان صیام کفاره شهراً متتابعاً، فهل أستطیع أن أصوم الشهر الآخر بعد شهر رمضان مفرقاً؟

بسمه تعالى؛ لا یجب صیام شهر شعبان وحده صوم الکفاره، واللّه العالم.

(۱۲) ما حکم من أفطر فی شهر رمضان على محرم؟

بسمه تعالى؛ یجب علیه کفاره الجمع على الأحوط، واللّه العالم.

(۱۳) ما هو حکم من أفطر عمداً فی الکفاره، سواء کان قبل الزوال أو بعده؟ وما الحکم لو دعاه أحد المؤمنین إلى الطعام؟

بسمه تعالى؛ إذا أفطر فی صوم الکفاره التی هی شهران متتابعان، فإن کان إفطاره بعد أن صام شهراً ویوماً فیقضی الیوم الذی أفطره، وإن کان قبل ذلک فیستأنف من جدید. وإن کان الإفطار فی قضاء شهر رمضان، فإن کان قبل الزوال فلا کفاره علیه، وإن کان بعده فعلیه کفاره إطعام عشره مساکین، وإن کان الإفطار فی شهر رمضان فلا فرق فی الکفّاره حینئذ بین قبل الزوال وبعده، واللّه العالم.

(۱۴) فی کفاره شهر رمضان (شهرین متتابعین)، من لا یستطیع الصیام ولا الدفع ماذا یصنع؟

بسمه تعالى؛ إذا لم یتمکن من الصیام ولا الدفع فالأحوط استحباباً أن یصوم ثمانیه عشر یوماً عوضاً عن الإطعام، ویوصی بأن یوفى من ثلث ترکته، واللّه العالم.

(۱۵) إذا استمر نضوح الدم من السن فی نهار شهر رمضان إلى الإفطار، فما العمل حینئذ؟

بسمه تعالى؛ إذا لم یتعمد إیصال شیء منه إلى الجوف فوجوده فی الأسنان غیر مضر، وینبغی أن یضع قطنه للتحرز من الوصول إلى الجوف، واللّه العالم.

(۱۶) شاب یبلغ من العمر ۱۸ سنه أفطر عده أیام من شهر رمضان وهو متعمد، فما حکم المسأله؟ وما هی الکفاره، وهل الکفاره لیوم واحد أم لکل الأیام؟

بسمه تعالى؛ من أفطر متعمداً فی شهر رمضان فکفارته إطعام ستین مسکیناً، أو صوم شهرین متتابعین. هذا إن أفطر على حلال، وإن أفطر على حرام فیجمع بین الأمرین على الأحوط، وتجب کفاره الإفطار على کل یوم أفطر فیه، واللّه العالم.

(۱۷) شخص احتلم فی شهر رمضان قبل أذان الصباح ولکن لم یقم للغسل، وهو یعلم بذلک، ورد للنوم، فهل صیامه صحیح أو لا؟

بسمه تعالى؛ إذا کان ناویاً للغسل قبل الفجر فلیس علیه إلاّ القضاء، وکذا إذا کان غیر ناو للغسل ولکن لا یعلم أن بقاءه جنباً إلى طلوع الشمس غیر جائز. أما إذا کان عالماً بوجوب الغسل ولم ینو الغسل قبل الفجر ولم یغتسل فعلیه الکفاره أیضاً، واللّه العالم.

(۱۸) أفطرت فی شهر رمضان قبل عشر سنوات على محرم یستوجب الکفارات الثلاث، هل أستطیع أن أدفع نقداً بدل الصیام، إذ یصعب علی صیام ۳۱ یوماً متواصلاً؟

بسمه تعالى؛ إذا عجزت عن الصیام هذه المده کفاک الاستغفار، ولا یجزی دفع المال بدل الصیام فی الکفاره، واللّه العالم.

(۱۹) إن من أخر قضاء صیام شهر رمضان إلى رمضان الآتی، فإن علیه مضافاً إلى القضاء الفدیه، فإذا أخره إلى رمضان ثالث فهل تتکرر الفدیه أم لا؟

بسمه تعالى؛ لا تتکرر الفدیه بالتأخیر فی الفرض، واللّه العالم.

(۲۰) کان لدی دین یجب أن أصومه، وکان لرمضان قبل الفائت وأنا أصومه الآن، ولکنی سمعت عن وجوب کفاره لتأخری بصیام دینی، فما هی الکفاره؟

بسمه تعالى؛ علیک دفع فدیه عن التأخیر وهی کل یوم مدّ من الطعام یعطى للفقیر المؤمن، کما أن علیک قضاء ما فاتک من صیام شهر رمضان السابق، واللّه العالم.

(۲۱) هل یجوز لغیر الهاشمی أن یدفع فدیه الصوم أو کفارته إلى الهاشمی؟

بسمه تعالى؛ لا بأس بذلک، والذی لا یجوز هو دفع الزکاه الواجبه من غیر الهاشمی للهاشمی، واللّه العالم.

(۲۲) الشیخ والشیخه اللذان لا یستطیعان الصیام هل علیهما الفدیه؟

بسمه تعالى؛ علیهما الفدیه عن کل یوم مدّ من الطعام یعطى للفقیر، واللّه العالم.

(۲۳) أنا أحد طلاب العلوم الدینیه، أعطانی شخص کفاره علیه من شهر رمضان کی أتصرف فیها، هل یجوز لی أخذها وصرفها لشأنی، لأنی محتاج إلى مبلغ من المال؟

بسمه تعالى؛ لا بد فی کفاره الإفطار فی شهر رمضان من تسلیم الطعام للفقیر ولا یکفی تسلیم قیمته للفقیر، نعم إذا کان المراد من کلمه الکفاره فی السؤال الفدیه فلا بأس بتسلیم المال لفقیر مطمئن به لیشتری به طعاماً لمن علیه الفدیه، ثم یتملکه أکله أو باعه. وأما کفاره الإفطار العمدی فلا بد فیها من إطعام ستین فقیراً، ولا یکفی إعطاء المال لهم فضلاً عن إعطائه لواحد، واللّه العالم.

(۲۴) کفاره رمضان للمریض الذی استمر به المرض کنانخرجها قیمه منذ عام ۱۹۷۸ م، ولکن علمنا مؤخراً بوجوب إخراجها إطعاماً، فهل نعید التکفیر مره اُخرى مع کفاره التأخیر عن الإخراج أم لا؟

بسمه تعالى؛ لا بد من إعطاء الطعام للفقیر فی کفاره الإفطار فی شهر رمضان (الفدیه)، ولا یجزی إعطاء المال للفقیر. نعم، إذا وکلت الفقیر الذی تطمئن أنه یشتری الطعام بمالک ثم یتملکه عنک أجزأک، واللّه العالم.

ما یکره للصائم

(۲۵) هل شهوتی فی نهار شهر رمضان تؤدی إلى الفطر؟ مع العلم أنه لم ینزل شیء من الذکر؟

بسمه تعالى؛ إذا کنت مطمئناً بعدم الإنزال ولم ینزل شیء کما ذکرت، فلا یضر أصل وجود الشهوه فی صحه الصوم، واللّه العالم.

موارد القضاء دون الکفاره

(۲۶) هل یفطر الإنسان بمجرد أنه یشرب ماء غیر متعمد؟ أو یکمل الیوم طبعاً بالصیام ویعید الیوم بعد رمضان؟ وإذا کان یعمل وجرى الماء إلى فمه غیر قاصد طبعاً وراح قلیل من الماء فی فمه، ما الحکم من ذلک وهو غیر متعمد؟

بسمه تعالى؛ لا یبطل الصیام بشرب الماء فی حاله النسیان للصوم ویتم ذلک الیوم، وأما نزول الماء إلى الجوف فی غیر حاله الوضوء للصلاه الواجبه فیمسک ذلک الیوم ویقضیه بعد ذلک ولو فی غیر حاله العمد، ولا تجب الکفاره فی الفرض، واللّه العالم.

(۲۷) البنت حدیثه البلوغ والتی یکون الصیام لها بمشقه، هل یجوز لها الإفطار، وهل تجب علیها الکفاره؟

بسمه تعالى؛ إذا کان الصوم حرجیاً علیها کما هو المفروض، أفطرت مادامت لا تقدر على الصیام وقضته بعد ذلک إذا قویت علیه على الأحوط، ولا یجب علیها الکفاره، واللّه العالم.

(۲۸) فرد لا یعلم ما علیه من أیام قضاء شهر رمضان وسنوات القضاء، ویقطع أنها لأی سنه کانت لا تتجاوز مقدار الشهر الفضیل، وعمره الآن ۲۵ سنه، فکیف یحدد القضاء وما کفارته، علماً أنه لم یسأل عالماً وکان بمقدوره السؤال؟

بسمه تعالى؛ یقضی القدر المتیقن من الصیام الذی یعلم أنه فاته ولیس علیه شیء فی المشکوک، وعلیه کفاره الإفطار عن الأیام التی لم یصم فیها عالماً، واللّه العالم.

ترخیص الإفطار

(۲۹) هل یصح الإفطار عند غروب الشمس مباشره، أم لا بد من الانتظار حتّى موعد بدایه صلاه المغرب؟

بسمه تعالى؛ المناط فی جواز الإفطار تحقق الغروب، وهو یتحقق بغیاب الحمره المشرقیه، واللّه العالم.

(۳۰) استفساری حول التحقق من غیاب الحمره المشرقیه مراعاه للإفطار فی الشهر الکریم، لأننا لا نستطیع تحدیدها فی بلد مثل بلجیکا؛ لشده الغیوم الدائمه، علماً أننا اتصلنا فی المرکز الفلکی هنا وأعطانا المواقیت لسقوط قرص الشمس. ونحن نرید إصدار إمساکیه خاصه بالموالین، وخاصه منهم من یقلد سماحه آیه اللّه المیرزا التبریزی، وفی الإمساکیه التی طبعناها حددنا بها خمس عشره دقیقه زیاده عن وقت سقوط قرص الشمس، ولم نوزعها بانتظار ردکم علینا، آملین منک إفادتنا برأی سماحه آیه اللّه فی هذا الموضوع؛ لأنه موضع ابتلاء بین الإخوه. وکما تعلمون أن البعض من فقهائنا یقولون: إنه یتحقق اللیل مع سقوط قرص الشمس، فنأمل من حضرتکم إعلامنا بکم من الوقت نحتاط بعد سقوط قرص الشمس، ونسأل اللّه سبحانه وتعالى أن یوفقکم لخدمه الدین ومذهب أهل البیت (علیهم السلام)؟

بسمه تعالى؛ یکفی مضی عشر دقائق بعد سقوط القرص للإفطار والصلاه، واللّه العالم.

(۳۱) هل یجوز صوم یوم الشک؟

بسمه تعالى؛ لا یجب صوم یوم الشک فی أول شهر رمضان، ومن أراد صومه یجب أن ینویه من شهر شعبان، فإن صادف أنه من شهر رمضان حسب من شهر رمضان. هذا إذا لم یکن علیه قضاء، وإلاّ صامه قضاءً، واللّه العالم.

(۳۲) ما حکم تنظیف الآذان فی شهر رمضان؟

بسمه تعالى؛ لا یضر ذلک فی صحه الصوم، واللّه العالم.

(۳۳) إذا بلغت الفتاه سن البلوغ الشرعی ولم تقدر على الصیام فی شهر رمضان؛ لضعف البنیه أو لضعف إیمان، ماذا یفعل الأب والاُم معها، وما یترتب علیها؟

بسمه تعالى؛ إذا لم تقدر على الصیام لضعف بدنها أفطرت وقضته بعد ذلک إذا قویت علیه على الأحوط، ولیس ضعف الإیمان مسوغاً للإفطار، واللّه العالم.

ثبوت الهلال

(۳۴) هل یثبت أول الشهر بتکهنات المنجمین؟

بسمه تعالى؛ لا اعتبار بتکهنات المنجمین، وإنما یثبت الهلال بالرؤیه بالعین، أو بشهاده عدلین، أو الشیاع المفید للعلم، واللّه العالم.

(۳۵) إننی من المهتمین بعلم الفلک، وقد قمت بدراسه العلوم الفلکیه فی الجامعه منذ ۱۵ خمسه عشر عاماً وأنا أرصد الهلال، والأحداث الکونیه ودقه صنیع الخالق جل وعلا، فهل یمکن اعتبار ولاده الهلال فلکیاً وبعد خروجه من المحاق، وهی ظاهره کونیه وحدث سماوی یخضع لقوانین الخالق سبحانه وتعالى، ومن خلال التجارب والمتابعه والمشاهده المستمره والتأکد من دقه الحسابات الفلکیه والتأکد من صحتها وعدم احتمال الخطأ إلاّ بنسبه صغیره جداً، (مثل دقیقه أو أقل من ذلک)؟ فهل یمکن لشخص کهذا، وهو متیقن من هذه النتائج، أن یعتمد علیها ویأخذ بها، حتّى وإن لم یستطع أحد أن یرى الهلال فی ذلک الیوم لصغره أو للظروف الجویه المانعه للرؤیه، أم أنه لا بد من إمکانیه الرؤیه حتّى یمکن الأخذ بالحسابات الفلکیه، وأن المدار فی الأخذ بالحسابات الفلکیه هو إمکانیه الرؤیه ولیس تولد الهلال، وإن کان فی علم اللّه قد حدث ذلک؟

بسمه تعالى؛ المعتبر فی ثبوت دخول الشهر شرعاً الشیاع المفید للاطمئنان، أو قیام البینه على رؤیه الهلال، مع فرض وصوله إلى حد قابل للرؤیه بالعین المجرده، أو رؤیته بالعین المجرده ولا عبره بالحسابات الفلکیه فی ثبوت الهلال، واللّه العالم.

(۳۶) ما قولکم فی حجیه الإثبات الفلکی لأوائل الشهور؟ وهل یمکن الاعتماد علیه فی إثبات هلال شهری رمضان وشوال؟ وما هو موقفکم تجاه الفلکیین، هل ترون أنهم منجمون وما یقومون به إنما تنجیم ورجم بالغیب؟

بسمه تعالى؛ لا یثبت الهلال فی مطلق الشهور بقول الفلکیین والمنجمین، واللّه العالم.

(۳۷) أضع بین أیدیکم هذه المسأله المتعلقه بقضیه إثبات الهلال فی بلده نیوزلند راجیاً منکم التفضل بالإجابه عنها:

یندر أن یکون الجو فی منطقه أکولند التی تقع فی نیوزلند صافیاً، الأمر الذی یمنع من رؤیه الهلال، ولیس هناک فی مناطق اُخرى من هذا البلد من یمکن الاعتماد علیه لإثبات الهلال ونفیه. نعم، یقوم أبناء العامه بعد أن تنعدم رؤیه الهلال فی هذه المنطقه بإرسال جماعه إلى مناطق اُخرى من نیوزلند، وإذا لم یتمکن الموفدون من رؤیه الهلال، یعتمدون على بلده اُخرى (تسمى فیجی) تتفق مع نیوزلند فی الاُفق. والسؤال المطروح هنا:

هل یصح لأتباع مذهب أهل البیت (علیهم السلام)، حیث تنعدم لدیهم طرق إثبات الهلال ـ بعد الاستهلال ـ فی البلد نفسه، وفی بلد مجاور یتفق مع نفس الاُفق، هل یصح لهم الاعتماد على أبناء العامه فی نفیه أو إثباته أو لا یصح ذلک، وعلیهم إتمام العده؟ هذا وأرجو من اللّه العلی القدیر أن یجعلکم ذخراً للإسلام والمسلمین.

بسمه تعالى؛ لا یصح الاعتماد على غیر العدلین من الشیعه فی ثبوت الهلال، فإذا رؤی الهلال فی بلد من البلدان کفى فی الثبوت فی غیره مع اشتراکهما فی الاُفق، بحیث إذا رؤی فی أحدهما رؤی فی الآخر، بل الظاهر کفایه الرؤیه فی بلد ما فی الثبوت لغیره من البلاد المشترکه معه فی اللیل، وإن کان أول اللیل فی أحدهما آخره فی الآخر. والذی علیکم فی مفروض سؤالکم هو الاتصال بعلماء الشیعه لمعرفه الرؤیه حسب التفصیل المذکور، واللّه العالم.

(۳۸) إذا ثبت العید عند أحد علماء إخواننا السنه، وکان ثقه ومنصفاً ومعتدلاً، هل یجوز لی أن أعتمد علیه فی العید؟

بسمه تعالى؛ طریق ثبوت الهلال أن یشهد عدلان من المؤمنین بالرؤیه، واللّه العالم.

(۳۹) إذا ثبت فی بلد آخر ولم یثبت فی بلده فإن کانا متقاربین کفى وإلاّ فلا، إلاّ إذا علم توافق اُفقهما. . . فهل معنى ذلک أنه یجب على المکلف ترتیب أثر الرؤیه والصیام، أو أنه له ذلک وله أن لا یفعل؟ أو أنه یعتمد على مدى اطمئنان المکلف بصحه الرؤیه فی البلد الآخر؟ وذلک أنه فی هذا الشهر المبارک لم یر الهلال عندنا لیله الاثنین بینما رئی ـ کما نقل ـ فی أماکن اُخرى کالبحرین والکویت، فهل للمکلف هنا ترتیب الأثر أو یجب علیه ذلک، أو یعتمد على اطمئنانه برؤیه تلک المنطقه؟ کذلک الأمر: یثبت کبر الهلال أو ارتفاعه أو بقاؤه طویلاً أنه للیلتین، فهل هذا یشمل ما لو اطمأن المکلف من تلک العلامات أنه للیلتین؟

بسمه تعالى؛ ما ذکر فی العروه مبنی على اعتبار الهلال فی کل بلد یختلف اُفقه عن سائر البلاد، فإذا اتفق البلدان فی الاُفق أو تقارب اُفقهما فالرؤیه فی أحدهما کافیه لثبوته فی البلد الآخر. لکن هذه النظریه غیر تامه عند جمله من الفقهاء، وذکروا أن الرؤیه فی بلد کافیه کثبوته فی جمیع البلاد المشرفه مع بلد الرؤیه فی اللیل. وعلى هذه النظریه إذا ثبت فی البحرین أو الکویت کفى فی ذلک ثبوته فی القطیف ـ صانها اللّه من البلاء ـ ولا بد من إحراز الرؤیه ولا یکفی بقاء الهلال طویلاً فی الأُفق أو کونه کبیراً فی أنه للیلتین إلاّ التطویق؛ للنص، واللّه العالم.

(۴۰) إذا ثبت لدى أحد مراجع التقلید بدایه شهر رمضان أو عید الفطر، وخالفه فی ذلک من اُقّلد، أی (مرجعی)، فما هی وظیفتی؟

بسمه تعالى؛ یرجع إلى فتوى مرجعه فی ثبوت الهلال إذا کان تقلیده صحیحاً، ویعمل على طبق فتواه، واللّه العالم.

(۴۱) ما حکم الاعتماد على الأرصاد الفلکیه فی ثبوت الهلال لأی شهر، کشهر رمضان أو شوال؟

بسمه تعالى؛ لا اعتبار بالحسابات الفلکیه فی مسأله ثبوت الهلال وعدمه، بل المعتبر رؤیه الهلال، واللّه العالم.

(۴۲) ما هو المناط فی دخول الشهر الهجری، هل هو إمکان الرؤیه، بحیث إن الهلال یرى لو لا وجود المانع من سحاب وقد مضى على ولادته أکثر من عشر ساعات، أم لا یکفی ذلک، بل تجب الرؤیه الحقیقیه للهلال؟

بسمه تعالى؛ تکفی الرؤیه التقدیریه، بحیث لولا المانع من سحاب ونحوه لکان الهلال یرى، واللّه العالم.

(۴۳) هل قول الفلکی وشهاده المرأه المورثین للاطمئنان حجه فی دخول الشهر؟

بسمه تعالى؛ إذا وصل الاطمئنان، أی الوثوق القلبی من قولها، فله العمل على طبق اطمئنانه. وأما بالنسبه للآخرین فلا یفید شیئاً، واللّه العالم.

(۴۴) فیما لو أکدت الأرصاد الفلکیه عدم ولاده الهلال لیله ۳۰ من شهر رمضان أو شوال، وعدم إمکانیه رؤیته أو رؤیته ضعیفه جداً، هل یستحب الاستهلال تلک اللیله، أو ینتقل إلى اللیله الأُخرى؟

بسمه تعالى؛ لا اعتبار بقول الفلکیین، ویستحب الاستهلال إذا احتمل رؤیه الهلال، واللّه العالم.

(۴۵) ما هو السبب فی اختلاف العلماء الثقات فی مسأله ثبوت الهلال، وتداول العامه لمسأله ثبوت الهلال، والتطاول بالنقد الجارح لشخصیات العلماء حول هذه المسأله بالذات.

بسمه تعالى؛ الملاک فی ثبوت الهلال عند علماء الشیعه هی الرؤیه ولکن بینهم اختلاف فی أن المعتبر اُفق کل بلد أو أن رؤیه الهلال فی بلد کاف فی ثبوته فی سائر البلدان الاُخرى المشترکه مع بلد الرؤیه فی اللیل. ولا موجب للقدح فی العلماء، حیث استفاد کل من الفریقین ما اختاره من مدارک الأحکام ولیس الاختلاف بینهم أمراً عزیزاً، ولا عبره عند علماء الشیعه بمجرد قول الفلکیین فی ثبوت الرؤیه وعدمها إذا لم تثبت الرؤیه بالعین. وفقکم اللّه لصلاح أمر دینکم ودنیاکم.

(۴۶) بودی أن أعرف رأی السید الخوئی فی حاله تحقق اطمئنان شخصی معتبر، اعتماداً على معرفه علمیه بولاده الهلال فی ساعه معینه وإمکانیه رؤیته بالعین المجرده، فهل یجوز لی الاستناد على ذلک الاطمئنان فی الصوم والإفطار؟

بسمه تعالى؛ إذا حصل الاطمئنان بإمکان رؤیته بالعین المجرده المتعارفه من الأرض جاز لمن یطمئن بذلک أن یعتمد علیه، ولا یجوز لغیره ولا له فی غیر هذا الفرض ذلک، واللّه العالم.

(۴۷) نرجو الإیضاح لنا لماذا لا یتم اعتماد علم الفلک فی تحدید هلال رمضان؟

کما أرجو الإیضاح لنا کیف یمکن رؤیه الهلال؟ وما الشروط التی تتعلق برؤیته؟ ولماذا یجب مشاهدته بالعین المجرده ولا نعتمد على علم الفلک؟

بسمه تعالى؛ الروایات نهت عن الاعتماد على التنجیم وقول أهل الحساب، وأمرتنا بالاعتماد فی ثبوت الهلال على الرؤیه بالعین المجرده، واللّه العالم.

(۴۸) لماذا لا تصح شهاده النساء عند ثبوت الهلال؟

بسمه تعالى؛ هذا الحکم تعبدی لا نعلم على نحو الیقین ما هو ملاکه، ویجب على المتدین بدین الإسلام أن یلتزم بجمیع أحکامه، ولعل الحکمه من هذا الحکم أن خروج النساء لرؤیه الهلال ورجوع الناس رجالاً ونساء إلیهن لاستعلام شهادتهن موجب لکون المرأه فی معرض الاختلاط ونظر الرجل إلیها، وإثاره الفتنه فی نوع نفوس الناس، واللّه موافق.

(۴۹) ماذا تعنی عباره وحده الاُفق؟ وما هو رأیکم الشریف فیها؟

بسمه تعالى؛ المقصود بوحده الاُفق أن تکون رؤیه الهلال فی بلد مستلزمه لرؤیته فی البلد الآخر لولا المانع. وأما رأینا فهو أنه یکفی رؤیه الهلال فی بلد للثبوت فی غیره من البلاد المشترکه معه فی اللیل، وإن کان أول اللیل فی أحدهما آخره فی الآخر، واللّه العالم.

(۵۰) هل یثبت الهلال بالشهاده على الشهاده؟

بسمه تعالى؛ إذا قامت الشهاده على الشهاده بشرائطها المعتبره یثبت الهلال بها، إذا لم تعارضها شهاده اُخرى، واللّه العالم.

(۵۱) إذا رأیت أو شهد لدی شاهدان عدلان برؤیه هلال شهر اللّه رمضان المبارک، ولکن المرجع الذی اُقلده لم تثبت لدیه الرؤیه (المرجع والمکلف لیس من نفس البلد)، فما هو حکمی کمکلف الصوم، أم الاختیار؟

بسمه تعالى؛ یثبت الهلال بشهاده العدلین إذا لم تکن معارضه، أو بالشیاع المفید للاطمئنان، واللّه العالم.