نويسنده: admin    بخش: الصفحة الأصلیة, المناسبات    تاريخ: ۴ شهریور ۱۳۹۳       

ثمان من الأعوام مرت وکلما
أعیش بذاکراه تسیل مدامعی
واهمل دمع العین حزنا لفقده
وفقد العلا حزن على کل طالع
فقدت سرورا عشته  وقت ظله
وفقد ظلال الشیخ جرح لسامع
فقدتک شمسا للفقاهه إذ حوى
علوما لأهل البیت رمز التواضع
وسرا من الأسرار آیات مجدکم
ستبقى على الأیام سر المدافع
وبینت مایخفى على کل مشکل
واوضحتم المنهاج عند المراجع
فطوقت الأقلام تبدی اهتمامها
وقد صقلت بالرای دفع التنازع
وند من الحوزات جل اهتمامها
ومیرزاجواد ندها فی المواقع

منصور الجشی