نويسنده: admin    بخش: الاخبار, الاسرة, الصفحة الأصلیة    تاريخ: ۱۴ اردیبهشت ۱۳۹۵       

 f447cd59-a502-4594-8c61-6b364c0cee5e

قصیدتی فی مناسبه ذکرى رحیل العالم الربانی والفقیه المرجع ایه الله المیرزا الشیخ جواد التبریزی قدس سره

 

              
بحرٌ منٓ العلمِ تخشى موجَهُ القِمَمُ  
آیٌ منٓ الفضلِ فی أثارِهِ حِکَمُ
فخرُ الزمانِ جوادٌ من مناهلِهِ
تَستافُ فقهاً لدیهِ العُرْبُ والعجمُ
کأنهُ آیهٌ تُتلى بیومِ ضَنَى
أو سورهٌ کلُّها الاخلاصُ والقلمُ
لولا مواقفُهُ فی وجهِ مَنْ مَرقوا
لاستحکمَ الریبُ والتضلیلُ والظُلَمُ
یومَ النفاقُ طغى والرجسُ مستَتِرٌ
فی عِمَّهٍ حیثُ شیطانٌ بها وَفَم ُ
یَغوی الأنامَ بإسمِ اللهِ مُنتهَِجاً
مسرى النفاقِ وخطَّ الجهلِ یَلتزُم
آذى البتولهَ من حقد ٍومن سَفَهٍ
فقصهُ الضلعِ فی مفهومهِ عدمُ
حتى اشرأبتْ لهُ فی( قمَّ )صاعقهٌ
همْ أُسْدُ فاطمه َالزهراءِ والقِمَمُ
شیخٌ جوادٌ فقیهٌ عالمٌ ورعٌ
فصلُ الخطابِ لهُ بَدْوٌ ومُختَتَمُ
لا ینثنی مُعلِناً فی الحقِّ موقفَهُ
فی کلِّ حدبٍ لهُ صوتٌ لهُ عَلَمُ
مازال َحُزْنُ نشیجِ الآهِ حینَ بکى
على المصابِ ونارُ البابِ تَصْطَلِمُ
فارْتَجَّ لُبنانُ من فَتواهُ حینَ دَعَا
لِنُصرهِ الضلعِ حیثُ الحقُّ یُکْتَتَمُ
وراحَ یُعلنُ فی الأسماعِ صرخَتَهُ
مَنْ أنکَرَ الضلعَ ملعونٌ بهِ صَمَمُ
هُوَ العَدُوُّ فکُنْ منهُ على حَذَرٍ
هو المضِّلُّ وقرانُ الهدى حکمُ
لا یَفهمُ الحرفَ فضلاً عن مَدارکِهِ
فکیفَ یَعبُرُ بحرَ الآلِ مُنعدِمُ
هذا بیانٌ لشیخِ الحقِّ بَرَّزَهُ
کی یَستَفیقَ الذی فی قلبِهِ سَقَمُ
یامنْ نصرتَ علیاً والبتولَ وکمْ
قُدْتَ الألوفَ وما خابتْ بکَ الهِمَمُ
لولا جهودُکَ ماکانَ استقرَّ لنا
إحیاءُ ذکرى بدمعٍ یَسْتقیهِ دَمُ
إهنأ أبا جعفرٍ فالیومَ قد رُفعتْ
رایاتُ فاطمهٍ یَهوی لها الصَنمُ
إهنأ ابا جعفرٍ ها قد بنیتَ لنا
صرحاً ملاذاً بإسمِ الطهرِ مُعتَصَمُ

نصرات قشاقش
فجر الاحد ١ / ۵ / ٢٠١۶